التخطي إلى المحتوى
محتويات

أصل القتل هو انسحاب الروح من الجسد كالموت ، أما إذا اعتُبر نتيجة فعل المتولي لها فنقول: القتل ، وإذا اعتُبر خسارة الأرواح فهو. يقال: الموت. يقال: قتلها بالقتل والقتال ، وحاربها بالقتال والقتال ؛ لأن هذا يقتضي وجود صراع بين طرفين في القتال ، وكتب الشعراء العرب العديد من قصائد الشعر العربي عن القتال.

تقول عنترة بن شداد في واحدة من أجمل القصائد العربية عن القتال:

اتركني في قتال ميت عزيز

فَمَوتُ العِزِّ خَيرٌ مِن حَياةِ

في حياتي أنا لا أصنع الفخار الفضي

وةِلا يُدعى الغَنِيُّ مِنَ السَرا

سوف تتذكرني في كل مرة

من الحياة الى الموت

ف .ذاكَ الذِكرُ يَبقى لَيسَ يَفنى

امتداد الأيام في الماضي والقادم

و .نّي الَوم. ال .حميمِي ع .ر .م. ك .وم

وةِنصُرُ آلَ عَبسَ عَلى العُداةِ

وٍآخُذُ مالَنا مِنهُم بِحَربٍ

تِخِرُّ لَا مُتونُ الراسِياتِ

و .ترُكُ كُلَّ نائِحَةٍ تُنادي

عِلَيهِم بِالتَفَرُّقِ وِالشَتاتِ.

يقول الشنفري ، أحد أعظم شعراء الدفاع عن النفس في العصر الجاهلي:

.قيموا بني ّمي صدورَ مَطِيَّكُم

لأنني أميل إلى شعب بجانبك

الحاجات دافئة والليل ممتلئ

وُُُدَّت لِطِيّاتٍ مَطايا وَأَرُحلُ

وَفي الأَرضِ مَنأى لِلكَريمِ عَنِ الأَذى

وُفيها لِمَن خافَ القِلى مُتَعَزَّلُ

لأن حياتك على الأرض ضيقة بالنسبة لشخص واحد

دعنا نقول فقط وداعا

.َُ .ٌّّ ….. .ٌٌَََََََِِِِِِِ

إذا تم الكشف عن أول الأطفال المبتسرين ، فإن النبلاء

وإذا مدت الأيدي ، لما كنت سأفعل ذلك

بِأَعجَلِهِم إِذ أَجشَعُ القَومِ أَعجَلُ

وٍما ذاكَ إِلاّ بَستَةٌ عَن تَفَضُّلٍ

عَلَيهِم وَكانَ الأَفضَلَ المُتَفَضَّلُ

وأن أصبح قميصًا بلا قميص لا يستفزني

مع العرض هو الشوق أو القلب الموكل

وُلَستُ بِمِهيافٍ يُعَشّي سَوامَهُ

مُجَدَّعَةً سُقبانَها وَهيَ بُهَّلُ

وِلا جَبأَ أَكهى مُرِبٍّ بِعِرسِهِ

يخبرها كيف يفعل ذلك

وُلا خَرِقٍ هَيقٍ كَأَنَّ فُؤادَهُ

يُظَلُّ بِهِ المُكَّاءُ يَعلو وَيَسفِلُ

وٍلا خلِفٍ دارِيَّةٍ مُتَغَزَّلٍ

يُروحُ وَََغدو داهِ يَتَكَحَّلُ

وِلَستُ بِعَلٍّ شَرُّهُ دَو خَيرِهِ

إذا سئم أليف من الإثارة سأكون عاجزًا

و .لَستُ بِمِحيارِ الظَلامِ إِذا اِنتَحَت

هُدى الهَوجِل العِسّيفِ يَهماءُ هَوجَلُ

.ذا ال .مَعزُ الصُوّانُ لاقى مَناسِمي

تُطايَرَ مِنهُ قادِحٌ وَمُفَلَّلُ

أواصل الجوع حتى يموت

وَأَضرِبُ عَنهُ الذِكرَ صَفحاً فَأَذهَلُ

وستستفُّ تُّربَ الأَرضِ كيلا يىرى لَهُ

عَلَيَّ مِنَ الطَولِ ِمُرؤ مُتَطَوَّلُ

وإذا لم يكن الأمر يتعلق بتجنب المدعى عليه ، لما تم لف أي مشروب

يُعاشُ بُهِ ِلّا لَدَيَّ وَمَأكَلُ

لكن الروح المريرة لا تمنعني

على الذم فقط حتى أقوم بالتحويل

وقم بطي الحاويات من الأسفل عند طيها

خِيَةُت مارِي تُغارُ وَتُفتَلُ

وتصبح نحيفة مثل الغد

أنا دائما أذيب لساني ، أستطرد

طاوي غدا يقاوم الريح بصوت عال

يُخوتُ بِأَذنابِ الشِعابِ وَيَعسَلُ

فَلَمّا لَواهُ القوتُ مِن حَيثُ أَمَّهُ

دعاء المستفيد

م .هَلهَةٌ شِيبُ الوُجوهِ كَأَنَّها

قُداحٌ بِكَفَّي ياسِرٍ تَتَقَلقَلُ

أو أرسل خشرم على وجه السرعة اقتفاء أثره

مُحابيضُ أَرداهُنَّ سامٍ مُعَسَّلُ

مُهَرَّتَهٌ فوهٌ كَأَنَّ شُدوقَها

شُقوقُ العِصِيَّ كَالِحاتٌ وَبُسلُ

ف .ضَجَّ وَضَجَّت بِالبَراح كَأَنَّها

وُيّاه نوحٌ فَوقَ عَلياءَ ثُكَّلُ

وَأَغضى وَأَغضَت وَاِتَّسى وََتَّسَت بِهِ

مُراميلُ عَزّاها وَعَزَّتهُ مُرمِلُ

شَكا وَشَكَت ثُمَّ اِرعَوی بَعدُ وََرعَوَت

وَلَلصَّبرُ َن لَم يَنفَع الشَكوُ أَجمَلُ

و .فاءَ وَفاءَت بادِراتٌ وَكُلُّهَا

عُلَ نَكَظٍ مِمّا يُكاتِمُ مُجمِلُ

ويشرب أسرى القطة الحزن

سَرَت قَرَباً أَحناؤُها تَتَصَلصَلُ

هَمَمتُ وَهَمَّت وَاِبتَدَرنا وَأَسدَلَت

وُشَمَّرَ مِنّي فارِطٌ مُتَمَهَّلُ

فَوَلَّيتُ عَنها وَهَي تَكبو لِعَقرِهِ

يُباشِرُهُ مِنها ذُقونٌ وَحَوصَلُ

كُنَ وَغاها حَجرَتَيهِ وَحَولَهُ

أَضاميمُ مِن سِفرِ القَبائِلِ نُزَّلُ

تَوافَينَ مِن شَتّى إِلَيهِ فَضَمَّها

كما تضمنت عزار المنهل

ف .عَبَّت غِشاشاً ثُمَّ مَّرَّت كَأَنَّها

في الصباح أركع في أمعاء المرأة

و .آلَفَ وَجهَ الأَرضِ عِندَ آفتِراشِها

بُدَأ تُنبيهِ سَناسِنُ قُحَّلُ

وِضْعَةُ مُنْتِحَةٍ

الكعب الذي يكسره اللاعب هو قطع مكافئ

Finn Tibetouis Balshaenf َ re ُّ m Questale

لَما اِغتَبَطَت بالشَنفَرى قَبلُ َطوأَلُ

طُريدُ جِناياتٍ تَياسَرنَ لَحمَهُ

عُقيرَتُهُ لأَيَّها حُمَّ وُلُ

تنام إذا نام ، تستيقظ عيناه

التدافع على كره التعرض للقصف

وألف قلق لا يزال يعيده

عِياداً كَحُمّى الرَبعِ ِِ هِي أَثقَلُ

لذلك ، لم تزد النسبة

تتوب وهي تأتي من قشطة فما فوق

ماّا تَرينيين كابِبنَةِ الرَةِملِ ضاحِياً

عُلِ رُقَّةٍ أَحفى وَلا َتَنَعَّلُ

فُنّي لَمَولى الصَبرِ أَجتابُ بَزَّهُ

عَلى مِثلِ قَلبِ السِمعِ وَالحَزمَ أَفعَلُ

.َأُ .. .ُُأَأًَأًًًًًًًًًًًََأَ

تصل إلى ثراء الدنيوية

فَلا جَزعٌ مِن خَلَّةٍ مُتَكَثَّفٌ

لا فرح تحت الثروة التي أتخيلها

والجهل لا يفوق حلمي ولا أرى

سؤولاً بِأعقابِ الأَقاويلِ ُنمُلُ

وَلَيلَةِ نَحسٍ يَصطَلِيَ القَوسَ رَبُّها

ونقطع له البهارات

دَعستست عَلَ غَطشٍ وَبَغشٍ وَصُحبَتي

سععٌ وَإِرزيزٌ وَوَجرٌ وَأَفكُلُ

فَأَيَّمتُ نِسواناً ويتُمتُ آلَدَةً

وُعُدتُ كَما بأَبَأتُ وَاللَيلُ ُليأَلُ.

إقرأ أيضاً: مقال عن الحرب

تم بناء أعلى العوالم على قاعدة التمثال

وَالطَعنُ عِندَ مُحِبِّيهِنَّ كَالقُبَلِ

ولن تتعرف السيوف على ممتلكاتهم

حتى تقلى إلى الأبد ، قبل أن تقلى

مِثلُ الأَميرِ بَغى أَمراً فَقَرَّ بِهِ

ألأرأيدي عيدي الخال لو لورد

وٌعَزمَةٌ بَعَثَتها هِمَّةٌ زُحَلٌ

مِن تَحتِها بِمَكانِ التُربِ مِن زُحَلِ

الأعاصير وتجارة الرقيق في نهر الفرات

تَوَحُّشٌ لِمُلَقّي النَصرِ مُقتَبَلِ

تَتلو أَسِنَّتُهُ الكُتبَ الَّتي نَفَذَت

وًيَجعَلُ الخَيلَ أَبدالاً مِنَ الرُسُلِ

يلتقي بالملوك ، لكنه يلتقي بالجزر فقط

وعندما يستعدون لن يرمي أي شيء سوى الأوساخ

ُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُ

صِيانَةَ الذَكَرِ الهِندِيَّ بِالخَلَلِ

الفاعِلُ الفِعلَ لَم يُفعَل لِشِدَّتِهِ

وَالقائِلُ القَولَ لَم يُترَك وَلَم يُقَلِ

غالباعِثُ الجَيشَ قَد غالَت عَجاجَتُهُ

ضَوءَ النَهارِ فَصارَ الظُهرُ كَالطَفَلِ

الغلاف الجوي أقرب من ألمع قابله

ذعر الشمس هو الأكثر إرباكًا في المقلاة

يَةٌنالُ بعَدَ مِنا وَهَ عارض

فماما تُقابِلُهُ ُلّا عَلى وججلِ

ََِِ ََِِِِ ََََََ ََََِِِِِِ

وَظاهَرَ الحَزمَ بَينَ النَفسِ وَالغِيَلِ

وَوَكَّلَ الظَنَّ بِالأَسرارِ فَاِنكَشَفَت

لَهُ ضَمائِرُ أَهلِ السَهلِ وَالجَبَلِ

إن الشجعان هو الذي يعتبر جشع الجبن

وَهوَ الجَوادُ يَعُدُّ الجُبنَ مِن بَخَلِ

يعود من كل غزو متبجح

وَقَد أَغَذَّ َّلَيهِ غَيرَ مُحتَفِلٍ

وُلا يُجيرُ عَلَيهِ الدَهرُ بُغيَتَهُ

وِلا تُحَصِّنُ دِرعٌ مُهجَةَ البَطَلِ

إذا تركت عرضًا يحتوي على حل

لقد وجدت أنها أجمل من ذلك

إقرأ أيضاً: الشعر العربي على السيف

مصادر:
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *