التخطي إلى المحتوى
محتويات

الوطن كلمة تحمل كل معانيها الجميلة ، لأن الوطن هو الأرض التي تحتوينا ، وهو القلب الذي يوحدنا في الداخل ، فنقدم له الحب والتقدير ، فهو دفء العناق الذي يحمينا ويغذينا بالمجد. ومن خلال العديد من قصائد الشعر العربي الكلاسيكي عبّروا عن وطنهم وتقديرهم له.

قال ابن الرومي في واحدة من أعظم قصائد الشعر العربي الكلاسيكي عن الوطن:

لدي وطن لن أبيعه

لا أرى أي شخص آخر كان مالكًا إلى الأبد

لقد عهدت إليه بصعق الشباب والنعمة

نعمة من شعب هم في ظلك

وأحب لهم أوطان الرجال

مصالح الشباب هناك

إذا ذكروا وطنهم ، فقد ذكرت لهم

تحالفات الطفولة متعاطفة للغاية معها

أصبحت الروح مألوفة جدا معه

لديها جسد هو ، إن بان جدير هلك

وطن للإنسان هو أم حتى لو

ذات يوم لعق شخص أمه

يقول الشاعر عبد الحميد الرافعي:

وطني ، عليك أن تقول لي مرحباً

وقف بملابس بدلتي ومقامي

وطني اشتقت اليك في سفرياتي وولائي

تعال ، استيقظ ونم

وطني وأنا ، وماذا لم تكن أنت

من كوثر المعذب وبيت السلام

موطني وأنت نقلت إليّ شبابك

هاجمتني وفتحت كلماتي

وطني وأخبرني عن أخطاره

ذكر طفولة آرام ومرتفعاتها

تعال إلى المنزل وصلي في ظلام الليل

لا يلعنك الله بالظلام

وطني وآمل أن يدوم ربنا من أجلكم

أبدا في ظل عدالة الحكام

وطني مع روحي ، سأفديك إذا التوت

الرعاة بعيدون عنك وسهم الحامي ضل

وطنك إذا شكك مجدك شائك

وكأنه يزمجر في عظامي

باتريوت إذا كان ما تريده هو شائن

أنا غيور وفخور بالإسلام

بلدي الغالي ولك كل صبري

استنفد العصا

بلدي العزيز ، لقد تركت محدثي

انحنى لسماعى عن فتاة المربى

وطنى الغالي واذا جرحك الحزن

حملت قلبي كل الآلام

وطني الغالي وانت ابنتي

أنا أستعد لأعيش أيامي

وطني الغالي وانت من يحبها

غزلي وتشبيبي وسجع فضي

بلدي الغالي وانت الذي تصلي

ما زلت أتابع صلاتي وصومي

وأنت في الوطن أغلب طلباتي

وماربي ومقاصدي ومرامي

وان ضل ثبات شعبك فاعطني

أبكي بعيني عروة بن حزام

ماذا لو رددوا نجاحك وأفكارك

لفترة طويلة من الخمول ، خيبت أحلامي

يا أبناء بلدي ، ابعدوا عن المجد

المنزل محبوب من قبل الناس

أعد إحياء معرفتك وكن فخوراً إذا كنت فخوراً

عظام أسلاف مود الروم

المجد هو ما جددته مع جدك

لم يذكر الأجداد الفخريين

العلم هو أصل كل مآثر

وبنوره يولد كل ظلمة

هناك حياة لكل مجد متعاقب

أو تتلألأ مثل روح الأجساد.

يقول أحمد شوقي في إحدى أشهر قصائده عن الوطن:

ولاء وطني لقيتك با ياس

كما التقيت بك شابا

وكل مسافر سوف يتوب يوما ما

إذا وصل إلى بر الأمان وعاد

وستتطوى كل حياة

و طن طالَ ال زمانُ به وطابا

وكأن القلب من بعدهم غريب

إذا عادت ذكرى الأسرة إليه ، فسوف يتلاشى

ولا يبني لك شخصية الليالي

مثل شخص فقد أحباء وأصدقاء

كما يقول أمير الشعراء في قصيدة أخرى:

موطني يجذبني بشغف لسحري

هو جنتي ، هو مرعي ، هو مسرحي

كن له واملأ عيني قيلولة

إنه هو الذي أطير بأجنحتي

يا لها من عين لم تُرَ ولا تسمع

فيه يخجل الرسول والملائكة

ـــُـُـُـُـُُ. .َْْـةٍَـةٍَـةٍَـةٍَـةٍَـةٍَـةٍَـةٍَـةٍَـةٍ

ٍٍٍوي كٍوي ٍٍٍٍٍٍٍٍَََُُُُّّّ

أنا مرسلة إلى الخارج في مهمة

لا آمل لكن الرضا هو طموحي

أحببتُ في المنفى ، فيه أحببتُ نفسي

كلٌ نسبّحُ والحبيبُ بِمَسْبَحِـي

مدحه يرفع روحي في السماء

وذُكر مزج الشغف بنفسي

أنا غريب ، لا يهمني من أنا

ذابت معها في ترابى

يا جنة الفردوس انزل في بيتك

حق أي موحد أو فلاح

قال الشاعر أحمد سالم باعتاب:

يحسد الناس المكانة العالية

إنهم يرمونها بعيدًا بمؤامرة تجارية

وأنت يا بلدي العظيم أنت منارة

في راحتك تكمن حضارة الأجيال

أنت لا تنتمي لك الذي يخون الولاء

الولاء شهادة الأبطال

يا قبلة التاريخ يا هداية البلد

أقسمت أنك كنت مثل.

إقرأ أيضاً: كلمات عن حب الوطن

مراجعات الوطن

  • يقول أبو المكارم عبد المحسن الكاظمي:

والذين لا تفتخر به اوطانهم

لا يعتز بوطن المجد

ومن لم يبني شعبه ينصح به

إذن ما هو الخائن الخفي

ومن كان في وطنه لحمايته

تم التقاط ذاكرته في العيون والعنبر

وكل من لا يخلو من وطنه يصاب بالحمى

إنه جبان ، لكنه تافه ومحتقر.

  • يقول رشيد سالم الخوري المعروف بشاعر القرية:

وطن إلا لأجنبي وأمة

طغاة ملهى ليلي وملاعب متعارضة

يا أمة تعبت من الجهاد المطول

سأكون الموت أو سأنام مرة أخرى

يا بيت عثة الذئاب في بلده

عدي أن تكون أنت مبرده الأسعد

ماذا تبطئ في المسيرة كما لو كنا

نسير على أشواك قتاد وأشواك

هل ننهض ونملأ أرواحنا؟

المسوق الكبير وذل الخاضع

هل وصلنا إلى حشد رجالنا؟

ضعف الشيوخ وخفة الأبناء

ويل لكوي الأصفاد

من ويلات التشتيت تحت الأصفاد.

  • مصطفى صادق الرافعي يقول:

شغفي في لساني وفي دمي

يمجدها قلبي ويدعوها فمي

لا خير في من لا يحب وطنه

لا في حليف الحب إن لم يكن يتيمًا

ومن ناح على بيت ينكر فضله

كن فوق كل شيء حيوان أصم

ألم ترَ أن الطائر قد وصل إلى عشه؟

وفمها يغني بين ذراعيها

إنها ليست الأوطان التي لم تكن تمتلكها

الفدية لهم ، حتى لو كانت لهم

لأناس مثل الشمس لم تغرب

أنت تفتح لهم ، وكم منهم عمي

من ظلم الأوطان أو نسي حقوقها

تواجهه فنون الحدث بأشد الظلام

لا يوجد شيء جيد في شخص يحب منزله

أقام ليبيك فوق حي مدمر

هذه الليالي غلفها قومه

من يتجاهل الأيام فليعلم

وما يرفع الاوطان الا رجالها

وهل يقف الناس إلا بسلام

ومن له نعمة فهو بفضله بخيل

على شعبه ، لا غنى عنه وشائن

من يتحول إلى سعادة فهو يعني ذلك

إذا كان أحد إخوته لا يبارك.

اقرأ أيضًا: أحاديث في الدفاع عن الوطن

مصادر:
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3
المصدر 4
المصدر 5

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *