بريس التعليمي - منصة التعليم العربي الاولى .

حل سؤال من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

من صعد إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

ومن وقف إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول ، فرض الله على المسلم الراشد الراشد أن يصلي ، وأقام خمس صلوات نهارا وليلا ، فتطهر الصلاة العبد وتقرب العبد إلى ربه ، هي العلاقة الوطيدة بين الإنسان والله تعالى ، فالصلاة ركن من أركان الإسلام ، وهي ركن من أركان الدين ، وأول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة ، والصلاة لها أربعة عشر ركيزة ، وهي: النية: الوقوف في صلاة الفريضة بقوة ، تكبيرة الإحرام ، قراءة الفاتحة في كل ركعة ، الركوع ، الاستقامة من الركوع ، السجود ، الجلوس بين السجدتين ، الطمأنينة في جميع الركعات ، الجلوس لأجل. التشهد الأخير ، صلاة النبي في التشهد الأخير ، والخضوع ، والترتيب بين الركعتين ، وهذه هي الركائز في الترتيب ، حيث لا يمكن التقدم بإحدى زوايا الأخرى ، وكل هذه الدعامة لا يجوز ترك أحدهم ، وإذا تركوا عن عمد يجب إعادة الصلاة من الجديد ، أما إذا تركت النسيان فيجب على المصلي سجود السهو.

من يقف على الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

والتشهد الأول ، أو كما يسمي النصف ، واجب ، ومحل إقامته واجب ، ومن قام بالصعود الثالث بغير إجرائه ، وجب عليه سجود السهو. والدليل على ذلك قول عبد الله بن بهينة رضي الله عنه: (صلى معهم النبي صلى الله عليه وسلم ظهرا ، فقام في أول ركعتين: لم يجلس ، فقام الناس معه ، حتى لو فرغ من الصلاة ، وانتظر الناس ولادته ، كبر في الجلوس ، وسجد سجدتين قبل أن يسلم ، ثم يسلم.

شروط صحة الصلاة

للصلاة عدد من الشروط التي اتفقت عليها المذاهب ، وهي:

  • دين الاسلام.
  • عقل.
  • سن البلوغ.
  • نقاء.
شاهد ايضًا :