بريس التعليمي - منصة التعليم العربي الاولى .

حل سؤال إنشاء مشروع الري والصرف في عهد الملك

إنشاء مشروع الري والصرف في العهد الملكي

يبحث الكثيرون عن إجابة لسؤال “تم إنشاء مشروع الري والصرف في العهد الملكي”. ستجد في هذا المنشور اسم الملك المسؤول عن تطوير مشاريع الري والصرف في المملكة ، وكذلك كل المعلومات المتعلقة بهذا المشروع الوطني الكبير.

  • تم إنشاء مشروع وطني سعودي كبير للري والصرف في واحة النخيل بمنطقة الأحساء عام 1972.
  • هذا المشروع من صنع الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود.
  • حتى الآن ، كان لهذا المشروع تأثير إيجابي كبير على موارد المياه.
  • ساعد في حل مشاكل المياه لكثير من المواطنين السعوديين.
  • كما ساعد في تحسين وتنويع المحاصيل الزراعية وتكثيف الإنتاج الزراعي بما يعود بالنفع على المواطنين.
  • ولأن الأحساء منطقة زراعية تاريخية فقد تم اختيارها كموقع لهذا المشروع الضخم.
  • وذلك للاستفادة من الطبيعة الخصبة التي زادت من خصوبة أراضيها منذ آلاف السنين.
  • الآبار هي المصدر الرئيسي للمياه في هذه المنطقة.
  • منذ آلاف السنين اعتمدت على الآبار للري ، وللحصول على المزيد من هذه المياه ، كان من الضروري تطوير شبكة خاصة حديثة للري والصرف.

مشروع الري والصرف بالأحساء

  • كانت الخطوة الأولى لتحقيق هذا المشروع هي فصل أنظمة الري عن أنظمة الصرف.
  • ليس لدى أي من البلدان المتقدمة الآن نظام موحد للري والصرف.
  • لذلك تم إنشاء شبكة خاصة بالمياه العذبة ، وتقوم هذه الشبكة بري المحاصيل في الحقول الزراعية في الأحساء.
  • هناك شبكات أخرى مخصصة لتصريف المياه الزائدة من الزراعة والاستخدام.
  • وذلك حتى لا تدخل المياه العذبة إلى مياه الصرف الزراعي.
  • مع هذا المشروع ، تم تحقيق أقصى فائدة للأراضي الزراعية المجاورة للآبار والموارد والآبار البعيدة.
  • قديماً ، كانت الأراضي القريبة من الآبار تُروى بمياه نقية وعذبة ، بينما كانت تُروى الأراضي المعزولة بمياه الصرف الزراعي شديدة الملوحة.
  • وقد أدى ذلك إلى جفاف بعض أنواع التربة البعيدة وتراكم الأملاح فيها وانخفاض خصوبة الأراضي الزراعية.
  • لذلك ، كان على وزارة الزراعة والمياه البحث عن حلول عملية لحماية الأراضي الزراعية.
  • تم تعيين العديد من الخبراء في الزراعة والمياه والري من جميع أنحاء العالم.
  • حتى أنه جاء بفكرة إنشاء مشروع علمي من شأنه أن يحل هذه الأزمة.
  • تم التعاقد مع شركة ألمانية خاصة ، فيليب هولزمان ، لتنفيذ هذا المشروع.

من قام بإنشاء مشروع الري والصرف في مدينة الملك الأحساء

كما ذكرنا في الفقرة السابقة كان إنشاء مشروع الري والصرف فيصل بن عبد العزيز آل سعود في عهد الملك ومن أهم ركائز هذا المشروع:

  1. وقد وصل عدد هذه الينابيع إلى 32 ينبوعًا تربط الينابيع الطبيعية بقنوات وشبكات الري في المنطقة.
  2. كان لابد من إنشاء شبكات ري خاصة حتى يمكن زراعة المياه العذبة في الأراضي القريبة والبعيدة.
  3. تساعد هذه الشباك على توفير المياه النظيفة بقدر الإمكان.
  4. هذه الشباك مصنوعة من الخرسانة المسلحة ويمكن أن يصل طولها إلى 1500 كيلومتر مربع.
  5. وقد تم حفر أراضٍ زراعية وطرق جديدة لتوسيع المساحة الزراعية في المنطقة ، وبالتالي تم حفر ما يصل إلى 2000 كيلومتر من الأراضي.
  6. تم تركيب خزانات مياه جديدة لتخزين المياه واستخدامها عند الحاجة.
  7. بالإضافة إلى شبكات الري الحديثة للأراضي الزراعية ، تم الاهتمام أيضًا بالقنوات الموجودة للتخلص من الفوائض الزراعية.
  8. وقد عملت هذه الشبكات والمجاري على حماية المناطق الزراعية في المنطقة إلى حد كبير.
  9. كما أنه يحميها من النفايات وتدهور الأراضي.
  10. كما ساعدت هذه الشبكات على الحيلولة دون تأثر الأراضي الزراعية في المنطقة سلبًا بانتشار الأهوار ، وبالتالي تقليل أعدادها ومعالجة الأراضي الزراعية والمياه لتأثيرها السلبي على الصحة المادية والبيئية.
  11. ومع ذلك ، بمرور الوقت ، ازداد استخدام المياه في منطقة الأحساء بشكل كبير.
  12. ويرجع ذلك إلى الأنشطة الزراعية والتجارية والصناعية في المنطقة ، فضلاً عن الاستخدام اليومي.
  13. أدت الكثافة السكانية المتزايدة في منطقة الأحساء إلى ضغوط كبيرة على موارد المياه الطبيعية مثل الينابيع والآبار.
  14. بعد فترة ، وجد العلماء أن جميع الينابيع والآبار في المنطقة جفت ، وحتى ذلك العام 1996 م ، كان عليهم إيجاد بديل.
  15. تم استخدام شركة BAGME الفرنسية في ابتكار أفكار وحلول غير عادية للأزمة التي واجهوها بعد جفاف الآبار.
  16. اقترح الخبراء استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة والاهتمام القوي بمياه الصرف الزراعي.
  17. هذا ما تفعله المؤسسات المسؤولة لحماية الأراضي الزراعية في منطقة الأحساء.

مشاريع الري والصرف

  1. وبذلك تم إنشاء محطات وشبكات كاملة لمعالجة مياه الصرف الصحي الثلاثية ، وتم إنشاء هذه المحطة في أكثر من محافظة.
  2. تأسست في الأحساء والرياض والقطيف والهفوف والمحافظات والمناطق الزراعية الأخرى.
  3. مصنع أرامكو السعودية موثوق به للغاية في هذا الصدد.
  4. من خلال تطوير شبكات خاصة لاستخراج أكبر فائدة ممكنة من مياه الصرف الزراعي.
  5. والآن يعتمد الري في منطقة الأحساء على 10٪ فقط من الآبار.
  6. ولا تزال الآبار في منطقة القطيف تعتمد على الري بنسبة تصل إلى 50٪.
  7. لا تزال هناك مشاريع زراعية تعتمد كليا على الآبار والينابيع والمياه الجوفية للري.
  8. المحافظات التي تعتمد بشكل كامل على المياه الجوفية للزراعة تشمل محافظة الجوف ومحافظة الأفلاج.
  9. كما تم تطوير شكل أنابيب نقل المياه ، من بين المشاريع التي جذبت اهتمامًا كبيرًا من السلطات مؤخرًا.
  10. يسمى نظام التحكم عن بعد للأنابيب التي يمكن التحكم فيها ويمكن التحكم في ضغط الماء تلقائيًا بنظام SCADA.
  11. بالإضافة إلى ذلك ، يتم استخدام الأنابيب المغلقة المدفونة في الأرض بدلاً من الأنابيب المفتوحة.
  12. أصبح من الممكن الآن التحكم بسهولة في كمية المياه المتدفقة وجدولة تدفق المياه إلى حقول المزارعين.
  13. سمي هذا النظام بنظام الري الحقلي الحديث وقد ساعد بشكل كبير في زيادة الغلات الزراعية والعناية المركزة بالأراضي الزراعية.
  14. تسعى الهيئة العامة للري في المملكة العربية السعودية دائمًا إلى الاستعانة بخبراء في مختلف مجالات الزراعة والري والصرف.
  15. هذا لحماية الأراضي الزراعية ، وتلبية احتياجات المزارعين ، وتقديم أفضل المنتجات الزراعية عالية الجودة.
  16. كما تحاول تحسين الخدمات الإلكترونية التي تقدمها من خلال موقعها الرسمي.
  17. هذا لمساعدة ملاك الأراضي والمزارعين على التواصل مع المسؤولين بسهولة.
  18. يمكنك الان التواصل مع الهيئة العامة للري واسئلتك عن اي موضوع يتعلق بالمجال الزراعي.
  19. أو تقديم شكوى أو اقتراح عبر.

في نهاية هذا المقال عزيزي القارئ سوف تتعرف على إنشاء مشروع الري والصرف في العصر الملكي. لقد تعرفت على مشاريع الري والصرف الحديثة التي تتبناها المملكة العربية السعودية.

إذا أعجبك الموضوع ، يمكنك قراءة المزيد من الموضوعات المشابهة من موقع المقتطفات العربية الشامل هنا:

مصدر:

شاهد ايضًا :