التخطي إلى المحتوى

مرحبًا بك في Sawahhost ، لدينا هنا الكثير من الإجابات على جميع أسئلتك بهدف توفير محتوى مفيد للقارئ العربي.

في هذا المقال سنتطرق إلى عضوية الجزائر في الأمم المتحدة عام 1962 ، والتي أعطت الدبلوماسية “ميزة خاصة” في العالم ، ونأمل أن نجيب عليها بالطريقة التي تريدها.

ساعد انضمام الجزائر إلى الأمم المتحدة بعد الاستقلال في 8 أكتوبر 1962 على “إعطاء ميزة خاصة” للدبلوماسية في العالم ، بحسب ما نقله المؤرخ عامر رخيلة يوم السبت بالجزائر العاصمة.

وأعلن السيد رخيلة خلال ندوة بمناسبة العيد الوطني للدبلوماسية الجزائرية (8 أكتوبر 1962) في المتحف الوطني بالمجاهد أن “انضمام الجزائر إلى الأمم المتحدة في 8 أكتوبر 1962 ساهم في إعطاء ميزة خاصة للجزائر. الدبلوماسية في العالم “.

وأوضح أن الدبلوماسية الجزائرية ، منذ زمن ثورة التحرير ، كانت تحددها المبادئ والقيم التي يقوم عليها ميثاق الأمم المتحدة ، خاصة فيما يتعلق بالحفاظ على السلم والأمن. قادة العالم ودعم القضايا العادلة التي اعترف بها – على حد تعبيره – “من قبل أعظم القادة السياسيين في العالم”.

وأكد المتحدث أن النشاط الدبلوماسي الجزائري “يقوم على” ميزان نضال تاريخ الجزائر “، ويتجلى ذلك حسب المصدر نفسه من خلال” دعم حق الشعوب في تقرير المصير “. “الميزان الثوري للدبلوماسية الجزائرية جعلها تبرز بقوة في المحافل الدولية من 1962 إلى اليوم وفي معظم القضايا الدولية.

وأوضح أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عمل منذ 1999 على “تنشيط الدبلوماسية الجزائرية وفق مبادئها الثابتة مع تحديثها بالمتغيرات الجارية” ، مؤكدا في نفس السياق أن الجزائر “نجحت أيضا في تكريس السلام والمصالحة الوطنية كفلسفة. لدولة في العالم “، وهو سؤال خصص له في” احتواء العديد من الأزمات العالمية والإقليمية والقارية “.

يذكر أن العلم الجزائري رُفع لأول مرة أمام مبنى الأمم المتحدة في 8 أكتوبر 1962 بإشراف رئيس الجمهورية الأسبق أحمد بن بلة.

في نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أجابنا على سؤال انضمام الجزائر إلى الأمم المتحدة عام 1962 والذي أعطى الدبلوماسية “ميزة خاصة” في العالم ، ونطلب منكم الاشتراك في موقعنا عبر خاصية الإخطارات بذلك. أن تتلقى جميع الأخبار مباشرة على جهازك ، وننصحك أيضًا بمتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook و Facebook و Twitter و Instagram.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.