التخطي إلى المحتوى
محتويات

الغزل هو أحد الأهداف الشعرية للشعراء من مختلف الأعمار ، لذلك اعتاد الشعراء على مغازلة النساء والتحدث عنها بمشاعر العشق والصبر والعشق ، لأن هذا الهدف سيطر على شعرهم. لذلك تكثر قصائد الشعر العربي في الغزل.

يعتبر غزال من أصالة فنون الشعر العربي. اعتاد الشعراء على تصوير أحداث النفوس وخطابها بكل إخلاص وبلاغة فنية ، كاشفة عن الداخل للحبيب وسرير الحبيب ، الذي ينبع من شغف الحب ، ويدور بشكل أساسي حول النساء.

يمثل الغزل عاطفة إنسانية أبدية عبر العصور ، لذلك كان الغزل من أكثر الفنون أصالة وتأثيرًا والخيال والإبداع ، وهو أبعد ما يكون عن النحل والمكانة. هذا لأنه يصف ما هو داخلي ولا يعتمد على الحقائق الخارجية والميول القبلية.

ومن أروع قصائد الغزل في الشعر العربي قصيدة زهير بن أبي سلمى التي يقول فيها:

صاحا القَلبُ عُن سلمى وَأَقصَرَ باطِلُه

و .عُرِّيَ أَفراسُ الصِبا وَرَواحِلُه

وَأَقصَرتُ عَمّا تَعلَمينَ وَسُدِّدَت

َّ .َ. .َِّ ِ. .ََََََََََِِِ ِِ .ِِ. .ََ ..

وقالت العذارى: “أنت عمنا”.

وكان الشباب مثل مزيج ليأخذها بعيدا

لذلك أصبحت ما يعرّف خليلي فقط

و .لّا َ …… .ََأَأَأَأَأَأَأَأ ….

لمَن طَلٌ كٌالوَحيِ عافٍ مِنازِلُه

فغفر له الرسول فهدّته الينابيع

الأوراق المتساقطة هي زوايا الشوارب

فَشَرقِيُّ سَلمى حَوضُهُ فَأَجاوِلُه

فٌوادي البَدِيِّ فَالطَوِيُّ فَثادِقٌ

ف .وادي القَنانِ جِزعُهُ فَأَفاكِلُه

وَغَيثٍ مِنَ الوَسمِيِّ حُوٍّ تِلاعُهُ

.جابَت رَوابيهِ النِجا وَهَواطِلُه

ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍََ

مُمَرٍّ أََسيلِ الخَدِّ نَهدٍ مَراكِلُه

تُميمٍ فَلَوناهُ فَأُكمِلَ صُنعُهُ

ف .تَمَّ وَعَزَّتهُ يَداهُ وَكاهِلُه

ُمينٍ شَظاهُ لَم يُخَرَّق صِفاُهُ

ب .مِنقَبَةٍ وَلَم تُقَطَّع أَباجِلُه.

كما قال عنترة بن شداد:

إذا هبت الريح من علم ربا السعدي

طاف بنضارة وصبر ووقار

إذا لم يكن لبنت في الخيام أن تبقى

عندما اخترت القرب من المنزل في يوم من الأيام

حسية وساحرة في لحظاتها

إذا تحدثت عن رجل ميت فسوف يقوم من القبر

أشارت إليه الشمس عند غروب الشمس

تقول إذا تحول الظلمة إلى اللون الأسود ، اذهب ورائي

أخبرها البدر المشرق ألا تسافر

لأنك مثلي في الكمال والثروة

فولت بخجل ثم فك حجابه

سقت الوردة من خدها

انجرف حسام عن جفنيه

سيف والده حاد ودقيق

تتشاجر عيناه معه وهو مغمد

إنه لأمر مدهش أن السيف يقطع الغمد

العثة الطفيلية هي الجهاز الهضمي المعوي

منعم يائس للأطراف القديمة

فتات المسكي تسكن تحت حجابها

يزيد أنفاسه بنسب متساوية

ضوء الصباح يضيء تحت جبهتها

سيُغطى شعرها المجعد في ليلة مظلمة

وبين الطيات إذا ابتسمت

مدير قديم يخلط الروح مع الشهادة

اشتكينا من عقدها حدادًا

فقاتلوا هذه التضحية والعقد

فهل تجوز الأيام يا بنت يا مالك؟

البوصلة تشفي القلب من آلام الصدر

سأحلم بأمتي رغم أنهم سفكوا دمي

والاكثر صبر فيك بدون الملا وحده

وعدلي هو أن أفترق بعدك

إذن ها أنت ذا ، المسافة من ورائي

حذرت من الفجوة بيننا

اعتقدت أن جهدي لن يتركك

إذا تألمت عيني من يتصاعد وامتدها

تمشط سيورها على الخدين.

جرير يقول:

ليس قلبك المحب

استيقظ ، ربما عن طريق نزع شغفك ومساعدتك

بالتأكيد لا.

لُرَبعٍ بِسَلمانينَ عَينُكَ تَذرِفُ

وتظاهر بأن هذا واضح لا يعطيه عاطفة

بُني مِثلَ بَيني يَومَ لُبنانَ يَشعَفُ

……

وَأُحدوثَةٌ مِن كاشِحٍ يَتَقَوَّفُ

و .لَو عَلِمَت ع .ليم. مأُمي كَذَّبَت

مُقالَةَ مَن يَنعى عَلَيَّ وَيَعنُفُ

ب .هلِيَ أَهلُ الدارِ إِذ يَسكُنونَها

وَجادَكِ مِن دارٍ رَبيعٌ وَصَيِّفُ

سمعت حمامة الورق في وهج الصباح

بِذي السِدرِ مِن وادي المَراضَينِ تَهتِفُ

الناصرة وراي نزار قضاها الحاوي

وُلحي المَهارى يَومَ عُسَفََ تَرجُفُ

K .nd ِ yaray b ً n ِ m al-n َ qa

وُبَينَ هَذاليلِ النَحيزَةِ مُصحَفُ

أنا لست شخصًا يغني حمامة

ولم يكن أحد بين الجناحين يهتز

د .يراً مِنَ الحَيِّ الَّذينَ نححبُّهُم

زَمانَ القِرى وَالصارِخُ المُتَلَهِّفُ.

اقرأ أيضًا: أفكار حول التناوب

أجمل أبيات شعر الغزل

  • قيس بن الملوح يقول:

.مُرُّ عَلِيِدِيِِ دِارِ ليلى

قبل هذا الجدار وهذا الجدار

و .ما حُبُّ الدِيارِ شَغَفنَ قلبي

و .لَكِن حُبُّ مَن سَكَنَ الدِيارا.

  • يقول ابن الفريد:

زدني بوفرة من الحب والحيرة في داخلك

وارحم بركات حبك

ماذا لو طلبت منك أن أراك حقًا

لذا من فضلك لا تعطي إجابتي التي لن تراها

يا قلبي وعدتني في حبهم

الصبر احذر أن تكون مرتبكًا ومتعبًا

الحب هو الحياة فماتت معها

صبا ، من حقك أن تموت وتعذرني.

  • يقول عبد الغني النابلسي:

ما زلت في الحب ، أملي

امزج التوحيد مع الغزل

وعيني فيك يقظة

مزقها مثل السقوط

لو كان لي نور صعودك فقط

لمحة واحدة لإيقاف الدمل

حتى أن شجاعي تنجذب إليك

وجسدي في حالة حب

وسيدتي يوم موتك

والفرقة المسيرة ذهبت دائما

وينتشر ريح المسك في الصندوق

كمية الشم معروف

وهل يعمل ضوء النجوم فقط؟

على شهرة الأماكن

إنها الحقيقة المبينة وكل شيء

الآخر باطل بالاتفاق.

  • سري الغواني يقول:

لقد سحبت حبلًا مفكوكًا في طفولتي

كانت دعابة الخادمة ملفوفة بالشفقة

هاجَ البُكاءُ عَلى العَينِ الطَّموحِ هَوَىً

مِفَرَّقٌ بَينَ تَوديعٍ وَمُحتَمَلِ

كًيفَ السُلُوُّ لِقَلبٍ راَ مُختُبَلاً

يِهذي بِصاحِبِ قَلبٍ غَيرَ مُختَبَلِ

لقد عصى في اليوم التالي بعد أن طغى عليه

ركض بالدموع بعد الانزلاق

لَولا مُداراةُ دَمعِ العَينِ لَاِنكَشَفَت

مَنّي سَرِرُ لَم تَظهَر وَلَم تُخَلِ

كم هو واضح بما يكفي بالنسبة لي لرمي سهامهم

هِتّ رَمانِ بِلَحظِ الأَعيُنِ النُّجُلِ

مما ربحه لي حتى لو كان مني

صَدَقَت صَبابَةً خُلَسُ التَسليمِ بِالمُقَلِ

ماذا سيكون إلى الأبد لو كنت صراعه؟

وجلب في رأسي حلاوة التراجع

………… .ِ ِِِ ……………

مِنّي بَناتِ غِذاءِ الكَرمِ وَالكِلَلِ

وَرُبَّ يَومٍ مِنَ اللَذّاتِ مُحتَضَرٍ

قِصَّرتُهُ بِلِقاءِ الرّاحِ وَالخُلَلِ

وليلة سيئة خسرتها لمدة عام

في ذلك ، كان الأولاد يبكون على بيضة الحجل

قَد كانَ دَهري وَما بي اليَومَ مِن كِبَرٍ

شِربَ المُدامِ وَعَزفَ القَينَةِ العُطُلِ

لو اشتكيت من حبها يحميها

شَكوايَ فَاِحمَرَّ خَدّاها مِنَ الخَجَلِ

كم قَد قَطَعتُ وَعَينُ الدَهرِ راقِدَةٌ

أيام شبابه مليئة بالمرح والروعة

وُطَيِّبِ الفَرعِ أَصفاني مَوَدَّتَهُ

كافَأتُهُ بِمَديحٍ فيهِ مُنتَخَلِ

وَةٍبَلدَةٍ لِمَطايا الرَكبِ مُنضِيَةٍ

ِنضَيتُها بِوَجيفِ الأَينُقِ الذُّلُلِ

أين هو الموقف وهذا النجمة تعارضه

دنا النجاءُ وحَن السَّيرَّ فَرِرَحِلِ.

إقرأ أيضاً: الشعر العربي عن المتشرد

مصادر:
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3
المصدر 4
المصدر 5

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *