التخطي إلى المحتوى

مرحبًا بك في Sawahhost ، لدينا هنا الكثير من الإجابات على جميع أسئلتك بهدف توفير محتوى مفيد للقارئ العربي.

في هذا المقال ، سنناقش قصيدة الأرملة المرضعة للسنة العاشرة ، ونأمل أن نجيب عليها بالطريقة التي تريدها.

نقدم شرح وحل القصيدة على النحو التالي:

يبدأ الشاعر قصيدته بلقاء غير متوقع:

1_ التقيت بها ، كنت أتمنى ألا ألتقي بها … هي تمشي بأثقل خطوة …

لقد وجدتها بالصدفة دون انتظار ، وأتمنى ألا أراها بهذه الطريقة ، وهي تمشي محملة بالهموم التي أرهقتها وأضعفت جانبها.

2_ لباسه رديء والرجل عريان .. والدموع تنهمر عينيه على خده.

كانت ملابسها ممزقة ، وكانت حافي القدمين والدموع تنهمر على خديها ، مما جعل وجهها شاحبًا وتحمر عيناها.

3_ تمشي وتحمل طفلها على اليسار عبء على صدرها تسنده يدها اليمنى …

حملت ابنتها الصغيرة بكلتا يديها وشدتها على صدرها رغم كل التعب الذي ساد معظم جسدها.

في نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أجابنا على سؤال التعبير عن قصيدة الأرملة المرضعة للسنة العاشرة ، ونطلب منك الاشتراك في موقعنا من خلال وظيفة الإخطارات حتى تصلك جميع الأخبار مباشرة على حسابك. على الجهاز ، وننصحك أيضًا بمتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook و Twitter و Instagram.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.