التخطي إلى المحتوى

يمد الجهاز التنفسي الخلايا بالأكسجين لتعيش ، والأكسجين يزيل الجسم من ثاني أكسيد الكربون الضار ويحمي الجسم من الالتهابات لأنه: من أهم الأعضاء. حقيقة أن الجهاز التنفسي شديد الحساسية للعوامل الخارجية.

مكونات الجهاز التنفسي

الجهاز التنفسي عبارة عن شبكة من الأنسجة والأعضاء التي تساعد على تحسين التنفس ، ويحتوي الجهاز التنفسي على الأعضاء والأنسجة التالية:

  • الجيوب الأنفية: هي الفراغات المجوفة في عظام الرأس التي تنظم درجة حرارة ورطوبة هواء التنفس.
  • الفم والأنف: التنفس الأنفي ينظف الشعر الموجود على البطانة الداخلية للأنف ومثالي لاستنشاق الهواء الخارجي.
  • اللوزتين: هي الغدد الليمفاوية الموجودة في بطانة البلعوم وتلعب دورًا مهمًا في محاربة البكتيريا.
  • اللحمية: يتم التخلص منها عندما تتضخم الأنسجة اللمفاوية في الحلق العلوي وتتداخل مع التنفس.
  • الحلق: يسمى صندوق الصوت وهو مرور الهواء بين البلعوم والقصبة الهوائية.
  • القصبة الهوائية: الممر من الرئتين إلى الحلق ، ويتكون من أنابيب مبطنة بأهداب وشعر ناعم في نهايات الحويصلات الهوائية.
  • الرصاص: وهو مصنوع من نسيج يحمي مدخل القصبة الهوائية ويغلق عند دخول شيء ما إلى المريء.
  • الحويصلات الهوائية: وهي الأكياس الهوائية الصغيرة التي تلتقي بالهواء الذي يتنفسه الجسم.
  • الحجاب الحاجز: هو جدار عضلي قوي يفصل تجويف الصدر عن البطن ، ويحتفظ بامتصاص الهواء ويوسع الرئتين.
  • الرئة اليمنى والرئة اليسرى: اليمين مقسم إلى ثلاثة فساتين واليسار مقسم إلى ثوبين.
  • الشعيرات الدموية: هي الأوعية الدموية الموجودة في جدران الحويصلات الهوائية والتي تمر بعد وصولها إلى الشرايين الرئوية عبر الشعيرات الدموية وتترك الأوردة لامتصاص الأكسجين وإزالة ثاني أكسيد الكربون.

تعرف على الطب البديل وأهم العلاجات وأنواع الطب البديل.

أمراض تصيب الجهاز التنفسي

يعد الجهاز التنفسي من أهم أعضاء الجسم ومن الأعضاء الحساسة ، حيث يمد الخلايا بالأكسجين ، وبسبب تنوع أمراض الجهاز التنفسي ، فهو عرضة للإصابة.

التهاب الرئة

وهي عدوى تنفسية حادة تصيب الرئتين بشكل خاص ، وفي الالتهاب الرئوي يمتلئ كيس الرئة المسماة “الحويصلات الهوائية” بالسوائل والقيح ، مما يتداخل مع التنفس الطبيعي ويسبب أعراضًا تفسر الالتهاب الرئوي.

أعراض الالتهاب الرئوي

تحدث أعراض الالتهاب الرئوي بسبب الفيروسات والبكتيريا والبكتيريا. المدخنون والأشخاص ذوو المناعة المنخفضة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. أعراض الإصابة هي:

  • السعال: يترافق مع خروج بلغم ومخاط من الرئتين ، ويكون البلغم أحياناً أخضر اللون مع وجود بعض الدم.
  • ألم الصدر: يزداد السعال شدة ويجعل الشخص شديد التعب.
  • الغثيان: السعال يسبب الغثيان خاصة عندما يكون مصحوبا بالبلغم.
  • الحمى: تسبب البكتيريا المسؤولة عن العدوى حمى مصحوبة بقشعريرة وقشعريرة.
  • ضيق التنفس: يتسبب في استيقاظ متكرر وشعور بالنعاس بسبب ضيق التنفس.

أزمة

L’asthme est une maladie chronique qui survient à la suite d’une bronchite pulmonaire et empêche l’air d’atteindre les voies respiratoires.Au début de l’asthme, en plus de l’accumulation de mucosités, les muscles entourant les bronches يتطورون. انسداد الشعب الهوائية ، وبالتالي ضيق التنفس.

أعراض الربو

يرتبط الربو بأعراض خطيرة ، بما في ذلك:

  • السعال: بسبب التهاب الشعب الهوائية وتراكم البلغم وعند التنفس يزيد السعال.
  • ضيق التنفس: تقلصات وألم في الصدر مصحوبة بطقطقة وصفير أثناء التنفس.

تعرف أيضًا على العقاقير الضارة للغدة الدرقية.

التهاب الجيوب الأنفية

تعد التهابات الجيوب الأنفية من أكثر أمراض الجهاز التنفسي إيلامًا وإزعاجًا التي تسببها الفطريات والبكتيريا ، ويستغرق علاجها وقتًا طويلاً.

كما أنه مؤلم ويمكن أن يحدث نتيجة للعدوى أو الحساسية أو مشاكل المناعة ويمكن أن يستمر حتى 10 أيام.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أهم أعراض التهابات الجيوب الأنفية التي تتطلب علاجًا طويل الأمد ما يلي:

  • مخاط أنفي سميك: ضيق في التنفس ، انسداد في الأنف.
  • آلام الرأس والوجه: وهي تؤثر على الوجه وتسبب ألماً شديداً أثناء التنفس.

البرد

وهي من أكثر أمراض الجهاز التنفسي شيوعاً ، وتسببها الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي لدى البالغين والأطفال وتسبب التهاب الأنف والحنجرة ، وعادة ما تحدث في فصلي الربيع والشتاء.

أعراض البرد

نزلات البرد لديها العديد من الأعراض المؤلمة والمقلقة ، بما في ذلك:

  • انسداد الأنف: يحدث بسبب سيلان الأنف وكثرة المخاط مما يؤدي إلى العطس المتكرر.
  • التهاب الحلق: يسبب ألماً شديداً وسعالاً.
  • سيلان الأنف: يسبب احتقان الأغشية المخاطية للأنف.
  • التهاب الحلق: يسبب ألماً شديداً وسعالاً.
  • ارتفاع في درجة الحرارة: في الطقس البارد.

هذه أهم المعلومات عن مستوى حمض الفوليك في الدم.

كيفية الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

ضرورة المحافظة على صحة الجهاز التنفسي والوقاية من الأمراض التي يمكن أن تصيب الجهاز التنفسي باتباع الخطوات التالية:

  1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل تمارين الضغط والمشي اليومي وجلسات الاسترخاء واستنشاق الهواء الطبيعي النقي.
  2. توقف عن التدخين ، وتجنب التدخين السلبي ، وتجنب التعرض للملوثات الخارجية.
  3. تجنب التعرض للملوثات مثل الدخان والغبار والمواد الكيميائية.
  4. تأكد من حصولك على لقاح الإنفلونزا كل عام وتجنب العدوى عن طريق تناول كميات كبيرة من الخضار والفواكه لتحسين صحة جهازك المناعي ، مثل التفاح والمشمش والبروكلي والجزر والخضروات والخضروات الورقية.
  5. الأيدي مصدر للبكتيريا والبكتيريا التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا ونزلات البرد ، لذا استخدم معقم اليدين لتنظيف يديك باستمرار لمدة 20 ثانية.
  6. تناول المزيد من الأسماك لاحتوائها على مضادات الأكسدة التي تقلل من حساسية الصدر وتحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية المفيدة لصحة الرئة.
  7. التنفس العميق لزيادة كفاءة الرئتين وتطهيرهما ، وتمارين التنفس العميق التي تتنفس 4 مرات وتبدأ بالفم 8 مرات.
  8. اشرب الماء بشكل متكرر لطرد السموم من جسمك وتقليل خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
  9. قم بتهوية المنزل جيدًا لتجديد الهواء.
  10. إذا لاحظت أي فحوصات مستمرة وتغيرات مرضية ، يجب أن تخبر طبيبك لمنع المرض من التقدم.
  11. تنفس فقط من خلال أنفك لتنقية الهواء الداخل إلى جسمك.
  12. تحكم في الرطوبة في الهواء باستخدام مروحة لإزالة الهواء وتنقية الهواء والحفاظ على نظافة المنزل والحفاظ على الرطوبة عالية قدر الإمكان.

هل تريدين الاستمرار في رعاية طفلك حديث الولادة؟

العلاجات المنزلية لأمراض الجهاز التنفسي

تساعد العلاجات المنزلية في علاج أمراض الجهاز التنفسي ، وخاصة الأعراض الخفيفة وغير المزمنة. ومن أهم هذه العلاجات:

  • نظام غذائي سليم وصحي: إذا كنت بحاجة لتناول الخضار والفواكه الغنية بالفيتامينات وخاصة فيتامين سي.
  • لا تعب جسدي: يحتاج المريض للراحة لتخفيف الآلام.
  • شرب السوائل الدافئة: شربها غالبًا يساعد في علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الشاي الأخضر والنعناع واليانسون.
  • تناول العسل: ينصح باستخدامه كمُحلي بدلاً من السكر حيث أنه مفيد جداً في علاج أمراض الجهاز التنفسي وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك ، عندما يكون الجهاز التنفسي معيبًا أو تالفًا ، يصبح الأكسجين الموجود بين الخلايا غير كافٍ ، مما قد يؤدي إلى تلف خلايا الدماغ ويؤدي إلى الموت.

لذلك ، من أجل الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي والاستمرار في العمل بشكل فعال ، يجب أن تتلقى جميع خلايا الجسم الكمية المطلوبة من الأكسجين لأداء التنفس الخلوي.

بطاقة الشعار

أعراض الالتهاب الرئوي أعراض التهاب الجيوب الأنفية أمراض الجهاز التنفسي علاج الجهاز التنفسي أمراض الجهاز التنفسي هي أحد مكونات الجهاز التنفسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *