التخطي إلى المحتوى

محتوى المقالات

معلومات عن الطبيب الأردني الذي انتحر ، استيقظت المملكة الأردنية الهاشمية صباح اليوم الخميس 25 آب 2022 ، بحادثة انتحار إحدى الفتيات ، حيث صعد الطبيب الأردني على السطح من الطابق العلوي. وبحسب ما أعلنته الأجهزة الأمنية ، فقد بدأت عملية التحقيق والتحقيق في سبب انتحار الطبيب الأردني ، وحددت مواقع التواصل الاجتماعي أهم بريس التعليمي التي توضح من ارتكب الطبيب الأردني. انتحار.

من هو الطبيب الأردني الذي انتحر؟

يعتبر الطبيب الأردني المنتحر طبيب تخدير أردني الجنسية. ولدت هذه الفتاة عام 1985. تبلغ من العمر حوالي 37 عامًا. يمكن للطبيبة الأردنية التي انتحرت أن تعمل في مستشفى الجامعة الأردنية في عمان ، لكنها واجهت طيلة حياتها هذه الطبيبة التي انتحرت. ضغوط نفسية ناتجة عن العمل لساعات طويلة جدًا مقابل أجر منخفض ، لكن قبل الانتحار ، نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر حسابها الرسمي الانتحار في الساعات الأولى من صباح الخميس ، ما جعلها تنفذ هذه النية على أرض الواقع.

الطبيب الأردني الذي انتحر ، من أي عائلة؟

حاول رواد مواقع التواصل الاجتماعي التعرف على الطبيب الأردني الذي انتحر من أي عائلة ، لكن الأجهزة الأمنية ما زالت تغطي هذه الأحداث ، فيما توصلت محاولات البحث عن اسم العائلة إلى أن الطبيبة الأردنية التي انتحرت كانت تعرف باسم ميرينا العصفور وباقي بريس التعليمي عن حياتها الخاصة ما زالت مجهولة ، لكن المصدر يعمل في قسم التخدير بمستشفى في الجامعة الأردنية ، وبالتواصل مع أحد زملائها ، أكدت أن الطبيبة الأردنية التي كان منتحرًا يواجه ضغوطًا وتناقصًا في حقوقه بسبب زيادة ساعات العمل لراتب متدني أو صفر.

تفاصيل انتحار الطبيب الأردني

جاء للحديث عن تفاصيل انتحار الطبيب الأردني بعد الاتصال بصديق له قال إن زميله الطبيب الذي انتحر ، مهد الطريق للانتحار عبر حسابه الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي. أنها كانت ستبدأ حادثة الانتحار في وقت سابق ، رغم أنها أدركت نيتها في يوم واحد يوم الخميس 25 أغسطس من العام 2022 م ، عندما صعدت في أحد الطوابق السفلية. أعلى من مستشفى الجامعة الأردنية وألقت بنفسها مما تسبب لها في كسر ونزيف داخلي في دماغها وبقية أجزاء جسدها حتى وفاتها.

حادثة انتحار الطبيب الأردني هي إحدى الحوادث المتنوعة التي يواجهها المجتمع نتيجة العديد من الاشتباكات القاسية خلال حياتهم المجتمعية ، بالإضافة إلى حالة الاكتئاب التي يعاني منها الآخرون ، لكن الأثر والأذى لا يزالان قائمين. هذا ما حصل للطبيب الأردني الذي انتحر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.