بريس التعليمي - منصة التعليم العربي الاولى .

تعريف اضطراب الشخصية الاعتمادية وما هي أعراضه وأسبابه بالخطوات

ما هو تعريف اضطراب الشخصية المعتمده؟ وما هي الأعراض والأسباب؟ يعاني الكثير من الأشخاص من اضطرابات نفسية تجعلهم يتبنون سلوكًا معينًا في الحياة ، وهذا السلوك يمكن أن يدمر نفسه أو الشخص المحيط به ، ومن بين هذه الاضطرابات اضطراب الشخصية التبعية. لذا ، في هذه المقالة على موقعي ، سنتحدث عن تعريف اضطراب الشخصية التبعية.

ما هو تعريف اضطراب الشخصية المعتمده؟

يعتبر اضطراب الشخصية المعتمد من أخطر الاضطرابات النفسية التي تصيب الأشخاص لأسباب عديدة.

تعريف اضطراب الشخصية المعتمد

يقول علماء النفس إن اضطراب الشخصية التبعية يتسبب في معاناة الشخص أو الشعور به في معظم الأوقات بالعديد من المشاعر المنخفضة التي تضعه في حالة من عدم التوازن النفسي والعقلي.

من بين المشاعر السلبية التي تمر بها الشخصية التابعة:

  • الشعور بالفشل والعجز في قدرة الشخص على مساعدة الآخرين وتقديم المساعدة لهم.
  • الشعور بأن الشخص غير قادر على الاعتناء بنفسه أو تحمل مسؤولية حياته.
  • شعور الشخص بأن الآخرين مسؤولون عن تلبية احتياجاتهم العاطفية والجسدية.
  • عدم قدرة الشخص على اتخاذ قرار بشأن قضية معينة في حياته.
  • في المقابل ، لا يطلب هذا الشخص من الآخرين مساعدته في اتخاذ قرار محدد أو التماس مشورتهم وإرشادهم في مسألة لا يستطيع اتخاذ قرار بشأنها.

اضطراب الشخصية المعالة هو اضطراب نفسي يصيب كلا الجنسين ، وغالبًا ما يعاني منه الشخص خلال فترة المراهقة.

ويؤثر هذا الاضطراب النفسي أيضًا على الصحة النفسية والعقلية للإنسان ، ويمتد هذا التأثير إلى واقع الإنسان.

حيث يخطئ هذا الشخص في أشياء كثيرة في الحياة مما يجعله غير قادر على تحقيق أشياء كثيرة في الحياة.

أسباب اضطراب الشخصية المعتمد

لا توجد أسباب محددة لاضطراب الشخصية المعتمد ، حيث لم يجد علماء النفس سببًا واضحًا لهذا الاضطراب النفسي.

لكن علماء النفس يقولون إن هذا الاضطراب النفسي يشبه الاضطرابات النفسية الأخرى من حيث أسباب العدوى.

تتمحور هذه الأسباب حول ما يلي:

أولاً: أسباب وراثية

عندما يمكن أن ينتقل هذا الاضطراب العقلي عبر الجينات من جيل إلى آخر أو من أحد أفراد الأسرة المصاب بهذا الاضطراب العقلي إلى الجيل التالي.

ثانياً: أسباب تربوية وبيئية

  • تنشئة الأبوين تؤثر على الطفل في سن مبكرة ، وتنشئة الطفل القاسية يمكن أن تؤدي إلى هذا الاضطراب في مرحلة المراهقة.
  • كما يمكن أن يؤدي التعليم الذي يسعى فيه الوالدان إلى تحقيق الكمال والمثالية لدى هذا الطفل إلى معاناته من هذا الاضطراب النفسي فيما بعد.
  • يحتمل أن يكون الطفل أو الشخص المصاب بهذا الاضطراب قد تعرض لموقف صعب في الطفولة شعر فيه بالظلم والاستبداد ، ولم يكن قادرًا على الاستجابة لذلك الأذى أو الظلم.

ثالثًا: أسباب مرضية

  • إذا تعرض الإنسان لمرض جسدي أو نفسي في مرحلة الطفولة ، واستمر هذا المرض مع الطفل لفترات طويلة جداً ، اعتمد خلالها الطفل على والديه في كثير من مجالات حياته سواء كانت مادية أو معنوية.
  • من المحتمل أن يصاب هذا الطفل باضطراب الشخصية المعتمد في وقت لاحق ، خاصة بعد التعافي من هذا المرض ، ويتحرك تدريجياً أو ينفصل عن والديهم بسبب دراسات أو أسباب أخرى.
  • يريد هذا الطفل الرعاية التي تلقاها سابقًا من والديه أثناء مرضه.

رابعاً: أسباب نفسية

  • من الممكن أن يكون الطفل قد تعرض لصدمة أن تخلى عنه أحد الوالدين أو شخص آخر كان يعني شيئًا مهمًا للطفل.
  • من الممكن أيضًا أن يكون الطفل قد وقع ضحية الإساءة اللفظية أو الجسدية أو العنف من حوله.
  • هذا بالإضافة إلى أن الطفل قد تعرض لنوع من الحماية المفرطة خلال فترة الطفولة من الوالدين.

أعراض اضطراب الشخصية المعتمد

يعاني الشخص المصاب باضطراب الشخصية المعتمد من العديد من الأعراض.

هذه الأعراض هي:

أولاً: السلوك الخاضع أو الانتقاص من الذات

  • هنا ، يقوم الشخص بعمل من أعمال الكراهية الذاتية أو إنكار الذات حيث يتحمل الشخص الإساءة النفسية أو الجسدية التي يتعرض لها من قبل الآخرين.
  • هذا بسبب الخوف الشديد الذي يشعر به الشخص من فكرة ترك شخص ما له أو التخلي عنه.
  • حيث يرى هذا الشخص أنه لا يستطيع العيش دون وجود أشخاص معينين في حياته يعتمد عليهم في توفير احتياجاته سواء كانت هذه الحاجات مادية أو معنوية.
  • لذلك يقبل هذا الشخص الذل أو الذل الذي يتعرض له من حوله ، ويصبح خاضعًا له.
  • بالإضافة إلى ذلك ، لا يتمتع هذا الشخص بقدرة كبيرة على وضع حدود شخصية.
  • ثم إن هذا الشخص لا يستطيع أن يقول لا لبعض ما يطلبه منه الآخرون.
  • وبالمثل ، لا يستطيع الإنسان أن يوقف ضررًا معينًا يلحق به من قبل شخص معين أو من حوله في شكل من أشكال العنف النفسي أو الجسدي.

ثانيًا: الخوف من الرفض أو الهجر أو الوحدة

  • الشخص المصاب باضطراب الشخصية المعتمد هو الشخص الذي يكره العزلة عن الآخرين.
  • لأن هذا الشخص يشعر بشعور عميق بالوحدة ، وهذا الشعور مدفون في عقله الباطن منذ الصغر ، ويظهر بشكل مؤلم في الشخص إذا رفضه أو هجره الآخرون.
  • وبعد ذلك يتجنب هذا الشخص الخلافات مع من حوله ، ويقبل كل ما يطلب منه أو يمارس عليه لتجنب الرفض أو التخلي عنه.

طرق علاج اضطراب الشخصية المعتمد

يوجد العديد من الطرق لعلاج اضطراب الشخصية المعتمد ، بعضها متعلق بالطرق الدوائية والبعض الآخر ليس كذلك ، مثل:

أولا جلسات العلاج النفسي

  • من خلال هذه الجلسات ، يقوم المعالج النفسي بتعديل سلوكيات الشخص ، وكذلك الأفكار والمعتقدات التي تجعله يتصرف في هذه السلوكيات.
  • يستخدم المعالج النفسي العديد من الأساليب التي تغير سلوك الشخص من السلبي إلى الإيجابي ، مثل العلاج السلوكي المعرفي أو البرمجة اللغوية العصبية.
  • من الممكن أيضًا للأخصائي الطبي الجمع بين العلاج الدوائي وجلسات العلاج النفسي لبعض الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب.

ثانياً: أن يكون خالياً من صدمات الطفولة

  • هنا يعمل المعالج النفسي على التخلص من صدمة الطفولة التي جعلت الشخص يخشى الرفض أو الهجران ، وقبول الإذلال أو الخضوع للآخرين.
  • يستخدم المعالج هنا تقنيات إطلاق مختلفة مثل تقنيات الخث وتقنيات التحويل الإلكتروني أو البرمجة اللغوية العصبية.
  • من الممكن أيضًا أن يستغرق إطلاق صدمة الطفولة عدة جلسات ، ويمكن إجراؤها في جلسة أو جلستين ، اعتمادًا على مدى عمق تلك الصدمة في العقل الباطن للشخص.

كان هذا مقالنا عن تعريف اضطراب الشخصية المعتمد ، والذي في التعافي سيصبح شخصية بارعة وناجحة في الحياة ، حيث يمتلك قدرات خاصة تجعله أكثر استقلالية من غيره في تلبية احتياجاته العاطفية والمادية ، وبالتالي فهو كذلك من المهم جدًا أن يتحمل الشخص مسؤولية علاج نفسه من هذا الاضطراب في حال علمه بإصابته.

شاهد ايضًا :