التخطي إلى المحتوى

يعتبر تراكم الماء في الرئتين من الحالات الطبية التي تنتج عن تراكم الماء والسوائل في الرئتين مما يؤدي إلى عدم حصول المصاب على الكمية الكافية والضرورية من الأوكسجين مما يؤدي إلى ضيق التنفس ومشاكل صحية أخرى ما هي مياه الرئة؟ كيف يتم تشخيص وعلاج هذا المرض؟

تراكم الماء في الرئتين:

وهي حالة طبية تنتج عن تراكم الماء والسوائل في الأكياس الهوائية العديدة للرئتين ، وتعرف هذه الحالة باسم “الوذمة الرئوية”. تسبب السوائل الزائدة في الرئتين مشاكل في عملية التنفس وأحيانًا تكون الإصابة بسيطة ، مما يتطلب أدوية معينة أو أكسجينًا إضافيًا ، وأحيانًا تكون الإصابة شديدة ، مثل الوذمة الرئوية الحادة ، وهي حالة طبية طارئة تتطلب عناية طبية فورية.

كيف تعمل الرئتان:

لفهم مرض الوذمة الرئوية ، نحتاج إلى معرفة آلية عمل الرئتين ، حيث أنها تحتوي على العديد من الجيوب الهوائية (الحويصلات الهوائية) ، والتي تسحب جزيئات الأكسجين وتفرز ثاني أكسيد الكربون مع كل نفس ، وعادة هذه العملية (تبادل الغازات) دون أي مشاكل ، ولكن في بعض الأحيان تمتلئ الحويصلات بالسوائل بدلاً من الهواء ، مما يمنع وصول الأكسجين إلى الدم ، وبالتالي مشاكل في الجهاز التنفسي.

أسباب الوذمة الرئوية (تراكم الماء في الرئتين):

يعتبر قصور القلب الاحتقاني السبب الرئيسي لتراكم الماء في الرئتين ، لأن القلب يتوقف عن ضخ الكمية المناسبة من الماء إلى الجسم ، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية الصغيرة ومن ثم ترشيح بعض السوائل منه إلى الرئتين. ، وهناك أسباب أخرى للوذمة الرئوية ، مثل:

أمراض القلب والنوبات القلبية وتلف عضلة القلب.

عدم انتظام ضربات القلب.

ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.

– الفشل الكلوي.

– التهاب رئوي.

– التهاب البنكرياس.

– الإنتان.

تسبب بعض الحالات قصور القلب وبالتالي الوذمة الرئوية ، بما في ذلك:

مرض القلب التاجي.

اعتلال عضلة القلب.

مشاكل صمام القلب.

أمراض الغدة الدرقية وتراكم الحديد.

أعراض الوذمة الرئوية:

يمكن تشخيص أعراض الوذمة الرئوية عن طريق تقسيمها إلى نوعين:

أعراض الوذمة الرئوية الحادة:

صعوبة أو ضيق شديد في التنفس (يزداد عند الاستلقاء أو ممارسة الرياضة).

الشعور بالاختناق.

صفير في الصدر.

السعال مع البلغم الرغوي أو الدم.

ضربات قلب سريعة وغير منتظمة (خفقان).

التعب والإرهاق والقلق.

تورم في الجزء السفلي من الجسم.

أعراض الوذمة الرئوية المزمنة:

صعوبة التنفس ، خاصة عند الاستلقاء أو ممارسة الرياضة.

التعب والإرهاق.

زيادة الوزن بسرعة.

سماع صوت الهسهسة عند التنفس.

الاستيقاظ ليلاً مع ضيق في التنفس وسعال.

متى تذهب للطبيب:

يجب أن تذهب إلى الطبيب إذا ظهرت الأعراض التالية:

ضيق مفاجئ في التنفس.

سعال يحتوي على دم.

تظهر بقع رمادية أو زرقاء على الجلد.

انخفاض حاد في ضغط الدم يسبب الدوخة أو الدوار أو التعرق.

علاج الوذمة الرئوية:

المسكنات التي تقلل ضغط السوائل في الرئتين.

أدوية القلب للتحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم.

القسطرة لإزالة السوائل من الرئتين.

الحماية:

اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

– توقف عن التدخين.

السيطرة على الإجهاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.